منتدى تركمان الجولان


 
الرئيسيةالتسجيلدخولبحـثس .و .ج

شاطر | 
 

 الشعر التركماني في سورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Slim Shady
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

نقاط : 3155
السٌّمعَة : -8
تاريخ التسجيل : 06/10/2009

مُساهمةموضوع: الشعر التركماني في سورية   السبت نوفمبر 13, 2010 2:56 pm

للشعر التركماني في سورية صلة بحياة الناس, ومبادئهم وقيمهم وأحاسيسهم الذاتية بين الحزن و الألم و الفرح
وهو شعر ذو سمة شعبية من حيث لغته وأسلوبه ونفسه القصير يقوم على رباعيات, فالقصيدة تتألف من عدد من الرباعيات, وغالباً ما تكون المورية الشعرية رباعية واحدة ويتألف كل شطر من سبعة مقاطع هجائية يتوزع نبر الجملة فيها بين 3+4 أو 4+3 ونظام القافية متنوع, فالرباعية الأولى تتألف من توزيع معين للقافية على نمط آ-آ-ب-آ, فالقافيتان الأولى والثانية متشابهة, والثالثة مختلفة, والرابعة تشابه الأولى والثانية
والرباعيات الأخرى,تتألف كل واحدة من ثلاث قوافِ متشابهة, وتعود القافة الرابعة كالقافية الأولى بمثابة لازمة موسيقية تنبئ بنهاية الرباعية وهذا النمط من الرباعيات الشعرية هو شكل من أشكال الشعر الشعبي التركي يسمى لدى النقاد (ماني) Mani
يتألف كل شطر من سبعة مقاطع ويعود هذا النمط إلى تاريخ موغلٍ في القدم , حافظ التركمان على توزيعه ونظامه الشعري عبر قرون متتالية ويمتد إلى أكثر من ألفي عام في سهوب آسيا الوسطى الموطن الأول للأتراك.

نماذج من الرباعيات الشعرية التركمانية في سورية:

şu dağlar ulu dağlar
Atrafı suylu dağlar
Ben derdimi söylersem
Taşlar topraklar ağlar

Su gelir merdin merdin
suy değil benim derdim
Deniz mürekkep olsa
Yazılmaz benim derdim

ومعناها بالعربية

يالهذه الجبال الشاهقة العالية
وجنباتها مليئة بينابيع الماء
لو أردت أن أبوح بهمومي وأحزاني
لبكت الحجارة وذرّات الثرى تألماً

يجري الماء دفّاقاً منثالاً
ليس الماء غايتي وهمي
لو كان البحر بأسره مداداً
لما أستطاع أن يدون أحزاني



مختارات شعرية لشعراء تركمان في سورية


الشاعر محمود أمين آغا :

من تركمان محافظة اللاذقية ويعمل مدرسا لمادة اللغة العربية في ثانوية جول جمال, له كتابان,
الأول مجموعة شعرية من تأليفه باسم ( نبضات تركمانية )
والثاني كتاب عن تاريخ الشعر التركي باسم ( مختارات من الأدب التركي )

نموذج من شعره:
Lazkiye Dağları

Lazkiye dağları
Denizle mutlu yaşar

Türkmenlerin kalpleri
Arap hissiyle coşar

Nice güzel gökyüzü
Damlalar barış saçar

Keşke sevgi kuşları
Karanlıkları açar

Sevinç kurar evleri
Kinlikse bütün kaçar

الترجمة :

جبال اللاذقية
تعيش مع البحر في سعادة

وقلوب التركمان
تجيش بمشاعر العرب

ما أجمل أن تنثر السماء
قطرات من المحبة

وليت طيور الحب
تخترق دياجير الظلام

حيث تعمر المنازل في سعادة
وتتقشع الأحقاد كلها



الشاعر كوجك ملاّ محمد (و:1869-ت:1982م)

شاعر تركماني من محافظة حلب
أشعاره بين سباعيات وثمانيات
مصادره: القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة وفلسفته تقوم على التصوف والزهد والورع والتسامح والطهارة والصفاء والطيبة مع البشر ومع الأنعام

من شعره:

Bu geceler bu gündüzler
Bu ay güneş bu yıldızlar
kulak duyar görür gözler
Acep bildinmi kimden bu

Ne semanın göklerin bekası var
Ne tepe olağların bakası var
Ne deniz deryanın bakası var
Cümlenin ahiri sonu zevaldır

ومعناها بالعربية

انظر إلى حال الأيام والليالي
إلى القمر, والشمس, وهذه النجوم
الأذن تسمع, والعين تبصر
تساءل: مَنْ أوجد كل هذا

لا السماء ستدوم في علوها وبنيانها
ولا التلال والجبال ستبقى في رواسيها
ولا البحار والمحيطات ستظل في أماكنها
فمصير ذلك كله زوالٌ وفناء



محرم شيخ إبراهيم


من مواليد قرية العيسوية/ محافظة اللاذقية
خريج صف خاص, ثم ليسانس(إجازة) في اللغة العربية
يعمل حالياً مديراً في إعدادية العيسوية
له عدد من القصائد باللغة العربية على نمط البحور الخليلية, وقصائد على النمط الحر, ويكتب الشعر بالتركية, وله مساهمات في الترجمة, ومن أهم أعماله(الأبرار والأشرار) وهي مجموعة قصص من التركية قيد الطباعة

من شعره:

Çocukluğuma
Götürün beni çocukluğuma
Götürün beni mutluluğuma
Bıktım artık dünya kederinden
Götürün beni çocukluğuma
kalbim çırpınyor deniz dalgası
Dağlar dev okyanus parçası
Gönlümde dert pıçağın yarası
Götürün beni çocukluğuma
Hiç durmadan akar gözyaşlarım
Büküldü belim ağardı saçlarım
Meydan da hazır mezar taşlarım
Götürün beni çocukluğuma
Orda umutlara bürünürdüm
Neşelik feyzine gömülürdüm
Ferah'tan kuş gibi görünürdüm
Götürün beni çocukluğuma
Güller, kelebeklere yatardım
yıldızları deşirip taç yapardım
Anam koynuna kendim atardım
Götürün beni çocukluğuma
Geçti, gilti o güzel günlerim
O çağ'da yeşerdi sevgi hislerim
O anıları anıp inlerim
Götürün beni çocukluğuma

ومعناها بالعربية

إلى طفولتي

خذوني إلى مرابع طفولتي
خذوني إلى مهد سعادتي
كم سئمت أكدار الدنيا
خذوني إلى مرابع طفولتي
يجيش فلبي بأمواج الحزن المتلاطمة
وكأنه خِضمٌ عظيم يمور بالأضطراب
مِدْيةُ الحزن تترك أثلاماً وجروحاً في فؤادي
خذوني إلى دنيا طفولتي
تسيل دموعي رقراقةً دون أنقطاع
حيث احدودب ظهري, وغزا الشيب رأسي
وها هي حجارة قبري متناثرة00تنتظر أجلي
خذوني إلى مسرح طفولتي
في مدارج طفولتي كنت أتدثر بالأمنيات
وأرفلُ وأسرح في مغاني البهجة والسرور
وأطير من الفرح كالبلبل في أجواء السماء
خذوني إلى مغاني طفولتي
أذكر إذ ألهو وأغفوا بين أسراب الفراش والورد
وأقطف النجوم لأصنع منها تاجاً لألاءً
وأرتمي بجنون في أحضان أمي الرؤوم
خذوني إلى أحضان طفولتي
ها قد ولت تلك الأيام السعيدة
التي أنيعت فيها أحاسيس الحبّ والوداد
كلما استرجعت تلك الذكريات أجهشتُ بالبكاء
خذوني إلى مهد طفولتي



محمد مولود فاقي

من مواليد حلب التركمان سنة 1950م
مارس مهنة التعليم, زاول الأدب, وكتب أشعاراً ومقالات في جرائد الوحدة وتشرين ترجم من التركية إلى العربية أكثر من ثلاثين رواية ومجموعة شعرية
من أهم أعماله المترجمة (العاصفة المعدنية,ودنيا واحدة لعاشقين)
كتب بالتركية قصائد عديدة على نمط الشعر الحر,لامس بساطة الحياة الريفية البعيدة عن التملق, وتغنى بجمال الطبيعة ودفء القيم الأنسانية الأصيلة الصافية

Bir zamanlar

في زمن بعيد
في زمن بعيد كانت مواقدنا تتأجج
وتنفث دخانها يميناً ويساراً
في زمن بعيد, قبل خمسين أو ستين سنة
كانت قريتنا, حقولنا تنشر المحبة والسلام
وتشع الشمس متلألئة
حيث نحصل على مائنا من الآبار
ونؤمّن خبزنا من التنور
وفي كل حقلٍ وبستان تطل وردة كالأميرات
تذيع العطر والأريج في المحيط
قبل زمن, وإذ تمد النجوم خيوطها الفضية
تحاكيها آمالنا النابعة من أعماقنا
ترفرف في الأفاق, وتنفجر عيوناً عيوناً
والمحبة باقاتٍ باقاتٍ, تتوج ذر النباتات وهامات الناس
والدم يسري بدفءٍ داخل الشرايين
قبل زمن00حين كانت رائحة أمي تختلط بعبق التارب
حينذاك يتحول الشعور الدقيق في داخلي إلى كيان كبير
سيصبح عالياً كالجبال
هذا الشعور المرهف يحيط بإلانسانية كلها
ويمتد, ويتسع كالأمنيات
في ذلك الزمن لم يكن البشر يضمرون الأحقاد
ويكتمون الضغينة
كانوا يكنون لبعضهم مشاعر الحبّ, والأحترام , والتوقير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
turk dunyasi
عضو خبير
عضو خبير
avatar

الجنس : ذكر نقاط : 3644
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 23/03/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: الشعر التركماني في سورية   السبت نوفمبر 13, 2010 9:36 pm

سلمت يداك أخي سليم موضوع متعوب عليه رائع cheers

Ne semanın göklerin bekası var
Ne tepe olağların bakası var
Ne deniz deryanın bakası var
Cümlenin ahiri sonu zevaldır
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سحاب
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر نقاط : 3035
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 18/10/2010
الموقع : دمشق

مُساهمةموضوع: رد: الشعر التركماني في سورية   السبت نوفمبر 13, 2010 11:24 pm

شئ جيد ان يتعرف الانسان إلى الشعراء من اصول تركمانية في سورية .
ومن المفيد الاضاءة حول مساهماتهم الشعرية او الادبية بشكل عام .
علما بأني قرأت هذا الموضوع في منتدى كلية الاداب بجامعة حلب قسم اللفة التركية باب الشعر التركماني في سورية فقط للتنويه

************ ***************
الأمراء مخلصون ما دام السيف في يدك أطول وأمضى من سيوفهم afro

وادعاٌ يا غولســــــــــــــــــــــــــــــــاري sunny
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Slim Shady
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

نقاط : 3155
السٌّمعَة : -8
تاريخ التسجيل : 06/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشعر التركماني في سورية   الأحد نوفمبر 14, 2010 1:43 am

مشكورين على مروركم
واتمنى من جميع الاعضاء ان يركزوا على مثل هذه المواضيع التي تليق بمنتدى ثقافي واسع كمنتدى تركمان الجولان والابتعاد عن المواضيع الغير هامة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سحاب
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر نقاط : 3035
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 18/10/2010
الموقع : دمشق

مُساهمةموضوع: رد: الشعر التركماني في سورية   الأحد نوفمبر 14, 2010 7:34 pm

جرت العادة ان يقيم الاخرين المواضيع وبيان مدى اهميتها لا ان يقيم كاتب الموضوع او ناقله( من احد المنتديات على اقل تقدير بدون ذكر كلمة منقول كما جرت العادة حفاظا على حقوق الاخرين ) بنفسه لأن ما يعتبر مهماً عند أحدهم يعتبر أمراً عادياً عند الاخرين وللأمانة لايفوتني شكر كاتب الموضوع الاصلي بمنتدى كلية اللغة التركية بجامعة حلب .
فقط للتنويه

************ ***************
الأمراء مخلصون ما دام السيف في يدك أطول وأمضى من سيوفهم afro

وادعاٌ يا غولســــــــــــــــــــــــــــــــاري sunny
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Slim Shady
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

نقاط : 3155
السٌّمعَة : -8
تاريخ التسجيل : 06/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشعر التركماني في سورية   الأحد نوفمبر 14, 2010 7:45 pm

على فكرة كاتب الموضوع في منتدى كلية الاداب جامعة حلب والمدعو suriye turkmeni هو صديق مقرب لي وقد أخذ هذا الموضوع من كمبيوتري في احدى زياراته لمنزلي, واذا أحببت التأكد من ذلك قم بمراسلته في منتدى كلية الاداب Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سحاب
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر نقاط : 3035
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 18/10/2010
الموقع : دمشق

مُساهمةموضوع: رد: الشعر التركماني في سورية   الأحد نوفمبر 14, 2010 7:54 pm

هذا جيد ولايغير في الامر شيئا وبهذا ينتقل الشكر إليك ان صح ما قلته وللعلم ولاتستغرب فأني لاسعى الى معاداتك لأن هذا سهل بل أسعى لكسب الجميع ليس من خلال موافقتهم على مايقولون بل الحوار معهم وبالكلمة الطيبة التي تلقى القبول عند الجميع لا بالشتائم ياعزيزي وإن كنتيجة معهم على طرفي نقيض .
واني أرى فيك شابا يحاول تطوير نفسه ولكن بكثير من الاندفاع فتمهل قليلا ياعزيزي وفقك الله في دراستك

************ ***************
الأمراء مخلصون ما دام السيف في يدك أطول وأمضى من سيوفهم afro

وادعاٌ يا غولســــــــــــــــــــــــــــــــاري sunny
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشعر التركماني في سورية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تركمان الجولان :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى:  
© phpBB | انشاء منتدى مع أحلى منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونتك