منتدى تركمان الجولان


 
الرئيسيةالتسجيلدخولبحـثس .و .ج

شاطر | 
 

 3- تلعفر ... للتعريف بهويتها التركمانية وطبيعة الحياة واقوال المؤرخين ....!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلطان الحافظ
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر نقاط : 2640
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 10/07/2011
العمر : 23
الموقع : www.yahoo.com

مُساهمةموضوع: 3- تلعفر ... للتعريف بهويتها التركمانية وطبيعة الحياة واقوال المؤرخين ....!!   الخميس سبتمبر 01, 2011 9:42 am

تضم تلعـفر أكثر من 30 حياً سكنياً في 3 قطاعات أكبرها القطاع 3 ومن أشهر الأحياء السكنية: حي القلعة وحي المعلمين وحي القادسية وحي سعد وحي السلام المعروف بـ(حي البواري) وحي الوحدة المعروف بـ(قنبر درة) وحي المثنى المعروف بـ(حسنكوي) وحي النصر المعروف بـ(السراي)، وتتوزع هذه الأحياء على 30 كم2 هو مساحة مركز المدينة، وتتبع المدينة 63 قرية ونواحي العياضية و ربيعة وزمار ، وهناك 84 مؤسسة تربوية ومعهد إسلامي ويضم المركز مستشفى و10 مراكز صحية ومركز للشباب ودار سينما ومركز انترنت انشأ مؤخراً ومكتباً للبريد وبدالة.. أما المساحة الكلية لتلعـفر فتبلغ مليون و600 ألف دونم.. فيما تقدر مساحة مركز المدينة ومساحة مركز النواحي التابعة لها (العياضية وزمار وربيعة) بـ 4453 كم2.. ومن الملاحظ أن تلعـفر اليوم تخلو من الفنادق والحمامات الشعبية التي تنتشر بكثرة في مدينة الموصل على الرغم من أن المصادر التاريخية تذكر انه كان في تلعـفر حمّام وُصف بأنه لطيف سنة 1325هـ / 1907م ويُعتقد أن موقع هذا الحمّام كان في محلة حسنكوي على بُعد أمتار قليلة من عين ماء تلعـفر، وما تزال آثاره موجودة حتى اليوم..
ومن الجدير بالذكر انه كانت لمدينة تلعـفر أهمية كبيرة تعود إلى مواردها الزراعية الوفيرة بسبب خصوبة الأراضي المحيطة بها وخصوصاً الأراضي السهلية التي تعرف باسم (الجزيرة) والتي تحتوي على ملايين الدونمات وكلها تزرع بالحنطة والشعير، ونشوئها فوق رابية واتخاذها كحصن منيع تجاه غارات الأعداء ووقوعها على طريق القوافل العام الذي يربط العراق بالشام إضافةً الى وفرة مياه عين مائها.. وتقع تلعفر على ارتفاع 370 م عن مستوى سطح البحر، أما الموقع الفلكي والذي من خلاله تحدد شخصية الإقليم الاقتصادية والسياسية والمناخية فتحظى تلعفر بموقع جغرافي جيد في هذا الاتجاه فهي تقع على خط الطول (10-20-30-42 شرقاً) ودائرة العرض (10-22-36 شمالاً) لذا فلتلعفر أهمية من النواحي الاقتصادية والاستراتيجية لأنها تربط العراق بالهلال الخصيب من جهة وبتركيا من جهة أخرى ..
قلعة تلعـفر:

تشتهر تلعـفر بقلعتها الأثرية التي بنيت في العهد الآشوري حيث كانت تلعـفر مركز عبادة الإله (عشتار) وكانت بساتين المدينة وقفاً لمعبد هذه الآلهة.. وجدد الرومان بناية هذه القلعة وحكموا أسوارها.. كما جدد الخليفة مروان بن محمد الثاني آخر خلفاء الأمويين والذي كان والياً على منطقة الجزيرة بناء القلعة وسميت بـ(قلعة مروان) حتى ظنَّ البعض أن القلعة بنيت في العصر الأموي، وكان مروان قد تولى الولاية على هذه المنطقة سنة 102هـ / 720م..

ويذكر الباحثون أن آثار السور الآشوري المبني من اللِبن الآشوري ماثلة للعيان أسفل أحد الأبراج القريبة من مركز الشرطة الحالي.. وفي هذه القلعة حاصر السلطان بدر الدين لؤلؤ الأمير أبن المشطوب وهو آخر من جدد بناء القلعة وقد رمزت الكتابة التي كانت موجودة أعلى باب القلعة إلى اسمه (الملك الرحيم) وكان ذلك عام 616م وكان بدر الدين قد لقب نفسه بالملك الرحيم..

تعرضت القلعة للهدم مرتين:

- الأولى: سنة 1257هـ / 1841م على يد والي بغداد إثر ثورة قام بها أهالي المدينة ضده.. وكان محمد باشا اينجه بيرقدار قد احتل القلعة في هذه السنة وأمر بهدمها وجعلها قاعاً صفصفاً وفعلاً تمَّ هدم جميع الأسوار والقِلاع التي تحيط بالقلعة ولكن مع ذلك لم يحدث ضرراً بالغاً بالقلعة لحصانتها ومتانتها..

- الثانية: سنة 1339هـ / 1920م حيث هدمت أسوارها ونقض بابها الرئيسي على يد المحتلين الإنكليز.. وكان هدف المحتلين من رفع باب القلعة الرئيسي هو تمهيد الطريق لصعود سياراتهم على القلعة ووضعوا هذا الباب الأثري على الوادي الذي يجري فيه ماء العين لاستعماله كجسر صغير تعبر منه المارة وقد شوهدت الأخشاب الباقية من هذا الباب والناس يعبرون عليها حتى عام 1955م..

تقع القلعة في منتصف المدينة على عين ماء تلعـفر التي تتصل بالقلعة عن طريق الباب السري بنفق يصل بينهما وكان قد أهمل أمر هذا النفق فتراكمت فيه الأوساخ والأنقاض التي سقطت من جوانبه إلى أن رحمته السلطات الإنكليزية عام 1920م بعد احتلالهم للمدينة فنطحت النفق وبنيت غرفة على منبع العين ووضعت فيها مضخة تدفع الماء إلى القلعة.. وما تزال آثار هذه الغرفة موجودة..

القلعة التي تبلغ مساحتها 28 ألف متر محاطة بأسوار رئيسية وثانوية الرئيسي منها عرضه 3,30 متر وارتفاعه زهاء 6 أمتار.. وهذه الأسوار مشيدة من جص خالص وأحجار بصورة متقنة كل الإتقان وفي أركان السور الرئيسي ترتفع أربعة أبراج تسمى (أبراج الزوايا) وبين هذه الأبراج الكبيرة أبراج ثانوية.. وتضم هذه الأبراج قلاع كبيرة تسع كل واحدة منها 300 محارب على أقل تقدير وكل واحدة منها ثلاثة طوابق وفيها جيوب وثقوب لرؤية العدو والسيطرة عليه..

وفي هذه القلعة التي ترتفع عن سطح الأرض 25 متراً فتحات ومزاغل للرمي وثقوب لصب المياه الحارة والنفوط وشرفات، وبين كل شرفة وأخرى فراغ قياسه 40,25 سم ويستخدم للرمي.. وللقلعة أبواب أربعة هي باب الماء (الباب السري ـ الشرقي) وباب سنجار (الباب الرئيسي ـ الجنوبي) وباب نصيبين (الباب الغربي) وباب الموصل (الباب الشمالي)..

وقد قال أحد الباحثين عن هذه القلعة: لعل القارئ يستغرب من الإمعان في التحدث عن هذه القلعة ولكنه لو تيسرت له زيارة تلعـفر وشاهد الموقع بأم عينيه لزال استغرابه..

والأعافرة يجمعون على أن مجد الأجداد قد انصهر جميعه في القلعة، هذا النصب التاريخي الذي روته الدماء والقصائد وأغنيات الفرسان، كان الميزة الوجدانية الوحيدة التي تذكر الأجيال الجديدة بقيمة أن يكون الوطن وثيقة ودماء وإنهم اليوم ينحنون أمام هذه الوثيقة.. هذه القلعة تنقل إلى الأجيال بالتوارث أو بسليقة الأقدار دروساً لا يمكن أن تنسى، دروساً تعلم العز وتعلم منطق القوة والحكمة، تعلمهم جميعاً أن القلعة لم تصب في هيكل من الجص الأبيض أو تزخرف بالحلان أو المرمر السنجابي من أجل أن تكون برج مراقبة لطرد لصوص الأسوار الآشورية وإنما القلعة موطن أنساب وحرمات ولهذه الأنساب والحرمات تواريخ مشتركة في أنهر بابل وأودية آشور..
ولكن مع هذه الأهمية التاريخية للقلعة فقد كانت كسائر المعالم الأثرية في المدينة مهملة أشد الإهمال..







النشاط الاقتصادي في تلعـفر:

مناخ تلعـفر بارد شتاءاً وحار صيفاً ومعتدل في فصلي الربيع والخريف وتتأثر المدينة بالرياح الغربية القادمة من البحر المتوسط وهي رياح رطبة باردة نسبياً شتاءاً أما في الصيف فالجفاف هو السائد (قد تصل درجات الحرارة في الصيف إلى 45 درجة) وطبيعة الأرض سهلة منبسطة في القسم الجنوبي ومتموجة في القسم الشمالي يتخللها بعض التلال، وبسبب خصوبة التربة وملائمة المناخ وتوافر الأمطار الشتوية والربيعية (معدلات سقوط الأمطار تتراوح بين 150-250 ملم في القسم العلوي من تلعفر ولا تزيد على 150 ملم في القسم الجنوبي أما في منطقة الجزيرة فتتراوح كمية الأمطار الساقطة بين 300-400 ملم سنوياً) فقد تغلب على مجتمع تلعـفر منذ القديم صفة المجتمع الزراعي وتطبع بأفكار القرية الزراعية.. ومعظم أراضي تلعـفر صالحة للزراعة لذا فقد احترف أهلها الزراعة والمدينة تزرع شتى أنواع المحاصيل لا سيما الحبوب كالحنطة والشعير التي تعتمد على الأمطار (زراعة ديمية)، إضافةً إلى زراعة القطن والرقي والبطيخ في أجزائها الغربية إلا أنها تشتهر بالتين والرمان والزيتون، ففيها حسب إحصائية مديرية زراعة محافظة نينوى أواخر التسعينات: 100 ألف شجرة تين و70 ألف شجرة رمان تعتمد على مياه عين ماء تلعـفر.. يذكر أنه في عام 1933م نصب على عين ماء تلعفر مضخة من قِبل البلدية لسقي الحدائق الموجودة في القلعة وفي عام 1946م تم توزيع الماء عبر هذه المضخة لقسم من المواطنين الذين كانوا يعتمدون كلياً على عين الماء حتى عام 1965م حيث شهدت تلعفر ولاول مرة الماء العذب من خلال مشروع حكومي، واليوم هناك 16 ألف مشترك للماء ولكنها ما تزال تعاني من عجز..
ولان تلعـفر من المناطق الديمية لهذا تتفاوت جودة مواسمها في ضوء الكميات المطرية التي تجود بها السماء..
وفي تلعفر عدة أسواق تجارية ولكن أشهرها تلك الممتدة من منطقة رأس الجادة إلى دورة القلعة والتي تحتوي ضمناً عدة أسواق وهي غير متخصصة يجد فيها المرء كل ما يحتاجه البيت ويبلغ طولها 350م، أما أسواق الكماليات والأقمشة فتنتشر بشكل واسع في منطقة حسنكوي..
أما المحاصيل الحيوانية في تلعـفر فهي الأغنام بالدرجة الأولى ومعظم أهالي المنطقة كانوا يعتمدون على تربية الأغنام لحد سنة 1349هـ / 1930م، تلي الأغنام البقر والجمال والبغال والحمير كما أن تلعـفر اشتهرت بتربية أحسن أنواع الخيول الأصيلة.. واليوم يكاد يختصر الأمر بالأغنام والأبقار وربما لا تجد أثراً للخيول والبغال والجمال.
أما المحاصيل المعدنية فقد ذكر البعض وجود عيون معدن الكبريت في تلعـفر.. وآخرون ذكروا الفسفور والمغنيسيوم وغيرهما.. كما ذكر الخبير الجيولوجي الإنكليزي الدكتور مكفادن الذي اُرسل من قِبل وزارة الاقتصاد والمواصلات العراقية عام 1934م للتحري عن الماء العذب في تلعـفر إن هذه المنطقة غنية بالنفط.. وفي عام 1920م كتب القائد العام للقوات البريطانية في العراق هولدين :أن تلعـفر مكان يغري بوارداته..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحياتي لكم يااخوة الدم والجذر ...............نحن تركمان تلعفر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سحاب
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر نقاط : 3033
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 18/10/2010
الموقع : دمشق

مُساهمةموضوع: رد: 3- تلعفر ... للتعريف بهويتها التركمانية وطبيعة الحياة واقوال المؤرخين ....!!   الخميس سبتمبر 01, 2011 12:17 pm

بحق تعريف موفق لمدينة تلعفر
شكر لجهدك المميز وفقك الله والى المزيد
تقبل مروري

************ ***************
الأمراء مخلصون ما دام السيف في يدك أطول وأمضى من سيوفهم afro

وادعاٌ يا غولســــــــــــــــــــــــــــــــاري sunny
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان الحافظ
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر نقاط : 2640
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 10/07/2011
العمر : 23
الموقع : www.yahoo.com

مُساهمةموضوع: رد: 3- تلعفر ... للتعريف بهويتها التركمانية وطبيعة الحياة واقوال المؤرخين ....!!   الخميس سبتمبر 01, 2011 5:07 pm

شكراا اخي سحاب .....مع تمنياتي لك بالعيد السعيد وكل عام وانت والاخوة التركمان في الجولان وسوريا بالف خير .........

واهديك توقيعي بهذه المناسبة........................تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سحاب
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر نقاط : 3033
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 18/10/2010
الموقع : دمشق

مُساهمةموضوع: رد: 3- تلعفر ... للتعريف بهويتها التركمانية وطبيعة الحياة واقوال المؤرخين ....!!   الجمعة سبتمبر 02, 2011 12:09 am

والشكر موصول لكم ولأهلنا تركمان العراق الحبيب حياك الله ووفقك وكل عام وانتم بخير
وشكر لك على دماثتك وردك الجميل والى لقاء ان شاء الله

************ ***************
الأمراء مخلصون ما دام السيف في يدك أطول وأمضى من سيوفهم afro

وادعاٌ يا غولســــــــــــــــــــــــــــــــاري sunny
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
3- تلعفر ... للتعريف بهويتها التركمانية وطبيعة الحياة واقوال المؤرخين ....!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تركمان الجولان :: القسم العام :: منتدى العائلات والقرى التركمانية-
انتقل الى:  
© phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة