منتدى تركمان الجولان


 
الرئيسيةالتسجيلدخولبحـثس .و .ج

شاطر | 
 

 تابع السلطان عبد الحميد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلال حمو
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


الجنس : ذكر نقاط : 3271
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/01/2009
العمر : 38
الموقع : مدينة البعث

مُساهمةموضوع: تابع السلطان عبد الحميد   الأربعاء يناير 07, 2009 1:55 am

ب) الدول الاوروبية تعيد محمد علي الى مصر :

لم تستطع الدولة العثمانية رغم دعم الدول الاوروبية لها ، ورغم محاولة تحديث جيشها بواسطة ضباط روسيين ، ان تقف امام محمد علي وان تعيده الى حظيرة السلطان ، خاصة بعد معركة نصيبين التي انتصر فيها محمد علي والذي لم يستطع ان يضمن لهذا النصر ملكية سوريا وفلسطين كما لم يستطع تحقيق احلامه في الاستقلال بل على العكس فقد حصل السلطان ، بهزمته ، على حماية غير مشروعة قدمتها له اوروبا التي قررت الحؤول دون تمزيق الامبراطورية التركية او تفسيخا ، فدخلت القضية الشرقية في مرحلة جديدة وعصيبة (65) .

ووضعت هزيمة نصيبين ( 24 حزيران "يونيه " 1839م ) ، التي تلاها فرار الاسطول ، الباب العالي على شفير اليأس ، وكان رأي الحكومة يميل الى عقد اتفاق مباشر مع الوالي ، واخذت روسيا تدعم هذا الحل القائم على عقد اتفاق مباشر مع محمد علي ، وعدم فسح المجال للدول المسيحية للتدخل ففي قضية يمكن ان تصيب نصيباً اكبر من النجاح اذا اتفق المسلمون عليها فيما بينهم (66) .

وهذا ما كان يلقى معارضة واضحة من جميع الدول الاوروبية التي نادت الى الوقوف ضد الاتفاق المباشر بين مصر وتركيا ، وقد تبنت فرنسا ايضاً هذه السياسة اذ ان عطفها على باشا مصر لم يكن يمنعها من النظر الى المصلحة الاوروبية .

وفي فيينا قام مترنيخ ، بحذاقة ، بمعالجة النزاع الشرقي انما على المستوى الاوروبي ، فقرر في 16 تموز ان يتدخل مباشرة لدى الباب العالي دون ان يضيع في المتاهات النظرية التي ملأت صفحات البريد الدبلوماسي الفرنسي ـ الانجليزي ، وفي ضوء اتفاقه مع سائر البلاطات كلف ممثله بان يعد مذكرة موجوزة يجمع عليها تواقيع زملائه ممثلي "الدول الحليفة " الخمس ، وقد فرضت هذه المذكرة الرسمية ، التي قدمت في 27 تموز ، على الباب العالي عدم اتخاذ أي قرار بشأن القضية الشرقية ، تلك كانت ارادة الدول الكبرى .

"يسر السفراء الموقعين ادناه ان يعلموا وزير الباب العالي ، طبقاً للتعليمات التي تلقوها من حكوماتهم ، بان اتفاق الدول الخمس الكبرى بشأن القضية الشرقية امر اكيد ويرجون الباب العالي الا يتخذ مطلقاً أي قرار نهائي بهذا الشأن دون مساهمتها وان يترقب تدابيرها العطوفة ".

كان وقع هذه المذكرة الرسمية المشتركة التي تفتقت عنها مخيلة مترنيخ الدبلوماسية ، ووقعها على شبه غفلة من جميع سفراء الدول الكبرى في القسطنطينية بما فيهم السفير الروسي ، مذهلاً على الازمة الشرقية (67) .

وفي رأي بالمرستون ان توسع مصر يشكل خطراً كبيراً على السياسة المتوسطية ، الا تود فرنسا ان تجعل منها منطلقاً للسيطرة على اقاليم عثمانية اخرى ؟ نعم ان باشا مصر عجوز ولكن ابنه ابراهيم سيكون خلفه وهو يفوق اباه دهاءً ومقدرة ، وقد زود جيشه ـ وهنا بيت القصيد ـ بضباط فرنسيين ، واضاف بالمرستون بتهكم بارع وكأ،ه يريد ان يكشف سر تخوفاته :

" اننا نتصارح في كل شيء ، اليس كذلك ؟ الا توافق فرنسا تماماً على نشوء قوة جديدة ومستقلة في مصر وسورية ، تكون من صنع يديها تقريباً وتصبح بطبيعة الحال حليفتها ؟ الا ترى مدينة الجزائر التي استعمرتموها ، وماذا يبقى بينكم وبين حليفتكم مصر ؟ لا شيء تقريباً ، تونس وطرابلس هاتان الدولتان الضعيفتان .. فيصبح كل شاطئ افريقيا وقسم من شاطئ آسيا على المتوسط ، من مراكش حتى الاسكندورون بين ايديكم وتحت نفوذكم ، هذا ما لا يمكن ان يوافقنا " (68) .

ولذلك دخلت المشكة طوراً جديداص في التحالف الاوروبي الذي استعد لاخراج محمد علي من سوريا بالقوة العسكرية .

وفي الشرق تتابعت انتصارات اوروبا المتحالفة تتابعً يكاد يكون صاعقاً ، اذ عاد ما كان يسمى بـ "الامبراطورية المصرية " ، قبل نهاية عام 1840 م الى حجمه السابق كاقليم غير ذي شأن يحكمه ، تبعاً لارادة اوروبا والسلطان ، باشا عجوز يضع لاشد القيود ، والواقع ان تصفية انجازات محمد علي ، التي تمت منذ شهر آذار عام 1841 م ، فسحت المجال للمصالحة والاجماع الاوروبيين اللذين كرستهما معاهدة المضائق (69) .

وقد دخل الاسطول الانجليزي في آواخر آب 1841 م المياه السورية مدعوماً ببعض القطع البحرية النمساوية بينما اعلن سليمان باشا النفير العام ، حتى تلك الآونة لم يكن أهالي الجبل قد بدأوا بالرغم من جهود العملاء الانجليز ، لكن البلاد ثارت عند رؤية الاسطول الاوروبي ، ولم يكن فاسيلي القنصل الروسي في بيروت ، على ما يبدو ، على علم بهذه السياسة العليا الرامية الى غزو البالد ، فأعلم في 18 آب رئيسه القنصل ميديم بإقدام الكمودور تاييبر على اقتحام مرفأ بيروت ، حيث باشر فوراً بعمليات عدائية اشاعت الذعر ، ذعر قنصلاً النمسا وبروسيا ولجأ الى الجبل بينما كان الكومودور نايبير يقصف المدينة بالقنابل من وقت الى آخر بغية حمل الاهالي على اعلان الثورة وفي الوقت نفسه كان السيد وود صهر القنصل الانجليزي يبذل قصارى جهده لاثارة الاضطرابات ، وحل محله بعد مدة اعضاء من الارساليات المسيحية (70) .

وجرى توزيع المال والسلاح على اهالي جبل لبنان على يد عملاء اخصائيين ومبشرين بروتستانت وكاثوليك ، وقد ذكر فاسيلي في رسالة الى ميديم المؤرخة في 19 ايلول انه اثناء اقامته في المعسكر الانجليزي وزعت الاف البنادق على اهالي الجبل ، لكن المسيحيين (الموارنة ) وحدهم انضموا الى الحلفاء ، بينما بقى الدروز مخلصين للامير بشير تمام الاخلاص ، ولم يقدم اهالي الجبل المسلحون ، حتى ذلك الحين ، اية مساعدة للحلفاء ، فراح الضباط الانجليز ينعتون اهالي الجبل بالجبن ، وقد تعززت هذه المعلومات بشهادات اخرى شخصية ودامغة ، فتحدث س. غويات الذي اصبح فيما بعد اسقف الطائفة اللانكليكانية في القدس ، في سيرته الذاتية ، بتستر كبير ، عن المهمة "الثقافية " التي عهد بها اليه لدى الدروز وحتى لدى البطريرك الارثذوكسي


اسف على الاطالة لكنه موضوع ...
وارجو من الله ان تكون مشاركتي فيها إنصاف في حق هذا السلطان
والله ولي الامر والتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
baturay avsar
عضو خبير
عضو خبير
avatar

الجنس : ذكر نقاط : 3160
السٌّمعَة : -12
تاريخ التسجيل : 14/08/2010
العمر : 40
الموقع : دمشق

مُساهمةموضوع: رد: تابع السلطان عبد الحميد   السبت أبريل 02, 2011 2:43 pm

Teşekkürler katkıda bulunmak ve her zaman yararlı konular daha takip içinde ngdek lütfen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابع السلطان عبد الحميد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تركمان الجولان :: القسم الاسلامي :: المواضيع العامة-
انتقل الى:  
© phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة